منتديات أرض المَحَنَّةِ
منتديات أرض المحنة ترحب بك زائرا عزيزا لديها، وتتمنى لك رحلة سعيدة وموفقة بين مختلف أقسامهاالمتنوعة، وتدعوك للإنضمام لعضويتها، وتتطلع إلى الكثير المفيد من ما تملكه من علم ومعرفة وفكر ووجهة نظر.


للمساهمة في المحافظة على رقي أهل المنطقة الديني والثقافي و لدعم عملية التواصل والترابط الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
* منتديات أرض المَحَنَّة تتمنى دوام الرفعة والسمو لجميع أعضائها وزوارها الكرام
  موقعنا على تويتر https://twitter.com/ardalmahanna
* اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

شاطر | 
 

 شخصيات سودانيه: الشيخ فرح ودتكتوك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SILLENT SPRING
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 3
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 31/10/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: شخصيات سودانيه: الشيخ فرح ودتكتوك   الجمعة 02 نوفمبر 2012, 02:45

ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻓﺮﺡ ﻭﺩ ﺗﻜﺘﻮﻙ ﻫﻮ ﻓﺮﺡ ﺑﻦ
ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﻦ ﻗﺪﻭﺭ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﻝ
ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻷﺑﻄﺢ ﻳﻨﺘﺴﺐ
ﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﺍﻟﺒﻄﺎﺣﻴﻦ ﻓﺮﻉ ﺍﻟﻌﺒﺪﻻﺏ ﻭﻟﺪ
ﻭﻋﺎﺵ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ ﻓﻲ
ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻨﺎﺭ ﺑﺠﻨﻮﺏ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ,
ﺍﺷﺘﻬﺮ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﺮﺍﺳﺔ ﻭﺍﻻﻗﻮﺍﻝ
ﺍﻟﺨﺎﻟﺪﺓ ,ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﺎ ﻳﺪﻟﻞ ﻧﺒﺎﻫﺘﻪ
ﻭﻓﻄﻨﺘﻪ ﻛﻤﺎ ﺍﺷﺘﻬﺮ ﺑﺎﻧﻪ ﺣﻠَﺎﻝ
ﺍﻟﻤﺸﺒﻮﻙ , ﺗﻮﻓﻲ ﻭﺩﻓﻦ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻓﺮﺡ
ﺑﻘﺮﻳﺔ ﻭﺩ ﺗﻜﺘﻮﻙ ﺭﻳﻔﻲ ﺳﻨﺎﺭ ﺣﻴﺚ ﺑﻨﻲ
ﻟﻪ ﺿﺮﻳﺢ ﻭﺍﺳﺘﻌﻤﺮ ﺍﺣﻔﺎﺩﻩ ﻭﺍﻗﺎﺭﺑﻪ
ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻄﺎﺣﻴﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ ﺣﻴﺚ
ﻻ ﺗﺰﺍﻝ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺧﻼﻭﻱ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﻭ ﻣﺴﻴﺪ
ﺍﻟﻀﻴﻔﺎﻥ . ﻭﺗﻨﺴﺐ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺂﺛﺮ ﻭﺍﻟﺤﻜﻢ ﻭﺍﻟﻔﻄﻦ ﻭﺳﺮﻋﺔ
ﺍﻟﺒﺪﻳﻬﺔ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ﻭﺍﻟﺰﻫﺪ ، ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺍﺳﻢ ﺣﻜﻴﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ.
ﺃﺷﻬﺮ ﺍﻗﻮﺍﻟﻪ ﻭﺣﻜﻤﻪ
)ﺍﻟﺼﺪﻕ ﻛﺎﻥ ﻣﺎﺣﻼﻙ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻣﺎ
ﺑﺤﻠﻚ( ﻭﻫﻰ ﻗﺼﺔ ﺗﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ
ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺍﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﺎﻟﺸﻴﺦ ﻫﺮﺑﺎً ﻣﻦ
ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ ﺍﻟﻠﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ
ﺧﻠﻔﻪ ، ﻓﺄﺷﺎﺭ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻓﺮﺡ
ﺑﺎﻟﺪﺧﻮﻝ ﺗﺤﺖ ﺍﻛﻮﺍﻡ ﺍﻟﻘﺼﺐ ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ
ﺣﻀﺮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺳﺄﻟﻮﻩ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ
ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﻢ : ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻘﺼﺐ!.. ﻓﻠﻢ
ﻳﺼﺪﻗﻪ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻇﻨﺎً ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻧﻪ ﻳﻘﻮﻡ
ﺑﺘﻀﻠﻴﻠﻬﻢ ﻟﻴﻤﻨﺢ ﺍﻟﻬﺎﺭﺏ ﻓﺮﺻﺔً ﻟﻼﺑﺘﻌﺎﺩ،
ﻓﺄﺳﺮﻋﻮﺍ ﺑﻌﻴﺪﺍً ﻓﻨﺠﺎ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺳﺄﻝ
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻓﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﺄﺧﺒﺮﻩ ﺍﻥ
ﻟﻢ ﻳﻨﺠﻮﺍ ﺑﺎﻟﺼﺪﻕ ﻓﻠﻦ ﻳﻨﺠﻮﺍ ﺑﺎﻟﻜﺬﺏ.
)ﻛُﻞ ﻳﺎﻛﻤﻰ ﻗﺒﺎﻝ ﻓﻤﻰ( ﻭﻫﻰ ﻗﺼﺔ
ﺗﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﺍﻥ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩﻋﻰ ﺇﻟﻰ ﻭﻟﻴﻤﺔ
ﻓﻲ ﺩﺍﺭ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻋﻴﺎﻥ ﺍﻷﺛﺮﻳﺎﺀ ﻓﻠﻤﺎ
ﻭﺻﻞ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻣﻨﻌﻪ ﺍﻟﺤﺮﺍﺱ ﻣﻦ
ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﻤﻈﻬﺮﻩ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺿﻊ، ﻇﻨﺎً ﻣﻨﻬﻢ
ﺍﻧﻪ ﻣﺘﺴﻮﻻً ، ﻓﺮﺟﻊ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭﻩ
ﻭﺍﺣﺴﻦ ﻟﺒﺎﺳﻪ ﻭﻋﺎﺩ ﻓﻔﺘﺤﺖ ﻟﻪ
ﺍﻻﺑﻮﺍﺏ ﻭﺍﺣﺴﻨﻮﺍ ﺿﻴﺎﻓﺘﻪ، ﻓﻠﻤﺎ ﺣﻀﺮ
ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻣﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻃﺮﻑ ﻗﻤﻴﺼﻪ ﻣﻦ
ﺍﻟﻴﺪ )ﺍﻟﻜﻢ( ﻭﺻﺎﺡ: ﻛﻞ ﻳﺎ ﻛﻤﻰ ... ﻛﻞ
ﻳﺎﻛﻤﻰ، ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﺮﻭﻯ ﻟﻬﻢ
ﺍﻟﻘﺼﺔ.
)ﻗﺼﺔ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ( ﻭﺭﻭﻯ ﺍﻥ ﺃﺣﺪ
ﻣﻠﻮﻙ ﺍﻟﻔﻮﻧﺞ ﺭﺍﻫﻦ ﺑﻌﺾ ﺟﻠﺴﺎﺋﻪ
ﻓﻲ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ ﻭ ﺍﻷﻭﻟﻴﺎﺀ ﻋﻠﻰ
ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ ﻟﻠﻜﺘﺎﺑﺔ ﻭﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﻭﻃﻠﺐ
ﻣﻨﻬﻢ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ ﻭﺇﻟﺰﺍﻣﻬﻢ ﺑﺘﺼﺪﻯ
ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ، ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ
ﺣﻼً ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻓﺮﺡ ﺍﻟﺬﻯ
ﺍﻟﺘﺰﻡ ﺑﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ ﺧﻼﻝ ﺍﺭﺑﻊ
ﺳﻨﻮﺍﺕ ، ﻭﺗﻮﻋﺪﻩ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺑﺎﻟﻮﻳﻞ ﻭﺍﻟﺜﺒﻮﺭ
ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺇﺧﻔﺎﻗﻪ ﻟﻜﻨﻪ ﺍﺻﺮ ﻋﻠﻰ
ﻗﺪﺭﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﺗﻤﺎﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ
ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻴﻠﺔ، ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻳﺎﻡ ﺯﺍﺭﻩ ﺑﻌﺾ
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺳﺄﻟﻮﻩ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻞ ﻓﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﻢ
ﻗﺎﺋﻼً:ﺗﻤﻀﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻻﺭﺑﻊ
ﻭﻳﻨﻔﺬ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺍﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻻﻣﻴﺮ ، ﺍﻣﺎ ﻓﻲ
ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ، ﻭﺃﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ ﻭﻓﺴﺮ ﻟﻬﻢ ﺑﺄﻥ
ﻣﻠﻜﺎً ﺳﻘﻴﻢ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﻟﻦ ﻳﺪﻭﻡ
ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺓ ، ﻭﻓﻌﻼً ﻫﻠﻚ
ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭ ﻫﻠﻚ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ ﻭﺑﻘﻰ ﺍﻟﻔﻘﻴﻪ.
ﻣﻘﻮﻟﺔ : ﺧﺮﺑﺎﻧﺔ ﺍﻡ ﺑﻨﺎﻳﺔً ﻗﺶ : ﺭﻭﻱ
ﺍﻥ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﺭﺍﺩ ﺍﻥ ﻳﺨﺘﺒﺮ ﺻﺒﺮ
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻓﺘﺮﺑﺺ ﺑﻪ ، ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ
ﻳﺸﻴﻴﺪ )ﺭﺍﻛﻮﺑﺔ( ﻭﻫﻲ ﻣﺠﻠﺲ ﻣﻦ
ﺍﻷﺧﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﺵ )ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺠﺎﺩ
ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺍﻟﻤﺼﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ(
ﺍﻧﺘﻈﺮﻩ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺣﺘﻲ ﺍﻧﻬﻲ ﻋﻤﻠﻪ ﺛﻢ
ﺷﺮﻉ ﻓﻰ ﻫﺪﻡ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﻴﺦ،
ﻓﻠﻢ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺷﻴﺌﺎً ﻟﻪ ﺑﻞ ﺳﺎﻋﺪﻩ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺪﻡ ، ﻭﺭﺩﺩ ﺍﻟﻤﻘﻮﻟﺔ ﻗﺎﺻﺪﺍً
ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺧﺮﺍﺏ ﻭﺯﻭﺍﻝ
ﻭﻻ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﻟﻐﻀﺐ، ﻭﺗﻌﺪ ﺍﻟﻤﻘﻮﻟﺔ
ﻣﻦ ﺍﻭﺳﻊ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺇﻧﺘﺸﺎﺭﺍً ﻓﻰ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شخصيات سودانيه: الشيخ فرح ودتكتوك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أرض المَحَنَّةِ :: منتدى الثقافة والمعرفة-
انتقل الى: