منتديات أرض المَحَنَّةِ
منتديات أرض المحنة ترحب بك زائرا عزيزا لديها، وتتمنى لك رحلة سعيدة وموفقة بين مختلف أقسامهاالمتنوعة، وتدعوك للإنضمام لعضويتها، وتتطلع إلى الكثير المفيد من ما تملكه من علم ومعرفة وفكر ووجهة نظر.


للمساهمة في المحافظة على رقي أهل المنطقة الديني والثقافي و لدعم عملية التواصل والترابط الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
* منتديات أرض المَحَنَّة تتمنى دوام الرفعة والسمو لجميع أعضائها وزوارها الكرام
  موقعنا على تويتر https://twitter.com/ardalmahanna
* اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

شاطر | 
 

 الى اين يتجه السودان اليوم..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحلاوى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 22
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 08/11/2012

مُساهمةموضوع: الى اين يتجه السودان اليوم..   الخميس 08 نوفمبر 2012, 21:33

نظرة تشاؤمية وقاتمة بعض الشيئ.ليس منى انا فقط وانما من جميع المحللون واصحاب الراي والنظر الثاقب.ولكل من يتابع احوال
البلاد فى هذه الفترة الحرجة والعصيبة التى لا تبشر بالخير ابدا.فبعد ضربة اليرموك ظهرت بعض الخلافات الشديدة التى سوف يكون
لها اثرا على الاوضاع السياسية الداخلية منها والخارجية.ولا سيما بعد مرض الرئيس الاخير وما تحيط به من السرية التامة وحتى هذه
اللحظة لا ندرى ما نوع هذا المرض وكيف سيكون التعامل اذا ما حل لقدر الله سوءا به..اسئلة كثيرة ومعقدة تفرض نفسها فى الواقع
اليوم ولا اجابة عليها فى ارض الواقع ومن واقع..فالمعارضة اصبحت كما الثوب البالي الذى يصعب ترقيعه..بينما البلاد هى الاخرى
ليست بالصورة المطلوبة.فالحروب والاقتتال ما يزال مشتعلا فى اطرافها ولا حل يلوح فى الافق بينما تعالت اصوات اخرى تنادى
بالانفصال من البلد الام وقد يصعب التكهن بما سوف تحمله لنا هى الاخرى فى مقبل الايام.ولكن اذا ما رجعنا الى حال السياسة وما
بها وعليها من شوائب جمه.فاننا نلاحظ بان النظام فى داخله قد بدا يتصدع ونذر انشقاق اخر قد يطفو على السطح كما حدث فيما سمي
بالمفاصلة المشهورة التى وقعت بين البشير وخصمه اللدود الترابى.ولكن الان الوضع اخطر بكثير اذا ما قارنا بين الفترات التى اعقبت
كل هذه المهاترات بين ساستنا.فالرئيس ورغم ظرفه الصحى وما يمر به من ازمة صحية الا انه لا يريد ان يسلم السلطة لمن يمثله.
بينما اثار الفراغ فى هذا الشان قد بدت واضحة للعيان من خلال الملاسنات التى نسمع بها بين فنية واخرى من داخل القصر الجمهورى.
وقد رشحت بعض الاخبار تفيد بان البشير ربما يسلم السلطة الى احد الصقور المقربة منه وهم بكرى حسن صالح..ووزير الدفاع الحالى
عبدالرحيم محمد حسين.وكلاهما وجهان لعملة واحده ولا اختلاف فيهما وربما سوف نشهد المزيد من التعقيدات السياسية اذا فعلا تسلم
احدهما مقاليد السلطة..فالاول معروف عنه بانه رجل دكتاتورى اكثر من رئيسه ولا يريد احدا ان يعارضه فى قراراته.بينما الاخر..
مطلوب جنائيا ويقع عليه كما وقع على البشير.وسوف تدور البلاد فى نفس هذا الفلك الذى اوصلنا الى هذه الحالة المزرية..اما النائب
الاول فهو ايضا معتل صحيا ويعانى من سرطان الدم..وله القدر الاكبر فى واد مشروع الجزيرة وما وصل اليه اليوم من اهمال والى
اخره.ومع ذلك فان البلاد معرضة لكثير من المهددات التى قد تعرضها للكثير من التدخلات الخارجية اذا ما رجعنا لقرار مجلس الامن
وما يتعلق بمشكلة ابيي.وما جاءت به الوساطة الافريقية فى حلها لهذه المشكلة وهذا ما ترفضه حكومة الخرطوم جملة وتفصيلا..عموما
يوجد الكثير من براميل البارود التى توشك على الانفجار واذا ما حدث فعلا استقالة البشير من منصبه فان الصراع سيحتدم ولن تكون
هناك اي حلحلة له.والانقاذيون كل واحد يعلم جيدا بالاخر وما يمكن ان يفعله..لذلك نسال الله ان يجنب بلادنا شر الفتن.وان نرى
اهل السياسة وهم قد افاقوا من خلافاتهم هذه وان يعلو صوت الوطن فوق الجميع.وان يكون السودان هو الحزب الواحد الذى يجمعنا
على كلمة سواء حتى نرتقى بامال وتطلعات هذا الشعب الطيب..والله المستعان وهو من وراء القصد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الى اين يتجه السودان اليوم..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أرض المَحَنَّةِ :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: